الامراضالتغديةالصحة العامةالصحة النفسية

أهم الأسباب التي تؤدي لتساقط الشعر والصلع

هناك مجموعة متنوعة من العوامل من بينها الامراض و سوء التغذية و الاختلالات الهرمونية و الإجهاد الشديد يمكن أن تساهم في تساقط الشعر. إذا كنت تعاني من تساقط الشعر أو الصلع، فأنت بحاجة إلى الوصول إلى جذور المشكلة لتحديد أفضل علاج.

يمكن أن يحدث تساقط الشعر سواء كان الصلع أو ترقق الشعر بشكل ملحوظ لعدد من الأسباب المختلفة. في بعض الأحيان يكون تساقط الشعر من الآثار الجانبية لمشكلة صحية تحتاج إلى الاهتمام لكي يتم علاج المشكلة الصحية بشكل صحيح.

عندما يكون تساقط الشعر بسبب حالة تشمل الشعر نفسه، كما في حالة داء الثعلبة, يمكن أن يكون تساقط الشعر دائم.

تساقط الشعر بسبب مشاكل الغدة الدرقية

يمكن أن يؤدي إما خمول الغدة الدرقية، أو حالة طبية تسمى قصور الغدة الدرقية، أو فرط نشاط الغدة الدرقية، أو فرط نشاط الغدة الدرقية، إلى تساقط الشعر لأن كل حالة تسبب اختلالًا هرمونيًا.

تساعد الهرمونات على تنظيم كل وظائف الجسم تقريبًا, بما في ذلك نمو الشعر. سيؤدي الحصول على العلاج المناسب للسيطرة على أي من هذه الحالات من الغدة الدرقية إلى السيطرة على الهرمونات، ووقف تساقط الشعر، والسماح لشعرك بالبدء في النمو مرة أخرى.

ترقق الشعر بعد الحمل

يمكن أن تؤدي الاختلالات الهرمونية الأخرى أيضا إلى تساقط الشعر، وخاصة الهرمونات المتقلبة بشدة التي تحدث بعد الحمل والولادة.

يستغرق الأمر وقتا بعد الحمل حتى تعود مستويات الهرمون إلى طبيعتها، لذلك ليس من غير المألوف على الإطلاق أن تلاحظ الأمهات بعد الولادة ترقق الشعر أو حتى بقع من الصلع.

يحدث هذا غالبا بعد حوالي ثلاثة أشهر من ولادة الطفل. لكن لا داعي للقلق فبمجرد تعافي باقي أجزاء الجسم، ستتعافى بصيلات الشعر أيضا, وبالتالي فإن تساقط الشعر مؤقت فقط وسوف ينمو الشعر مرة أخرى.

تساقط الشعر بسبب الأدوية

يعتبر تساقط الشعر أحد الأعراض الجانبية لعدد من الأدوية التي يتم تناولها لعلاج المشاكل الصحية الشائعة. يمكن أن تؤدي الأدوية المسيلة للدم، وموانع الحمل الفموية، وأدوية الاكتئاب، ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، وحاصرات قنوات الكالسيوم والبيتا إلى ترقق الشعر أو الصلع.

الكثير من الأدوية التي تحتوي على فيتامين أ وفيتامين أ والتي تسمى الرتينويدات يمكن أن تسبب تساقط الشعر أيضا.

من المعروف أن بعض أدوية العلاج الكيميائي المستخدمة في علاج السرطان تسبب تساقط الشعر بالكامل لأنها تعمل على تدمير الخلايا السرطانية. مثلما ينمو الشعر عادة بعد العلاج الكيماوي، يجب أن ينمو مرة أخرى بمجرد التوقف عن تناول أي دواء يسبب تساقط الشعر.

أنواع مختلفة من داء الثعلبة

داء الثعلبة هي المصطلح الطبي لتساقط الشعر، وهناك نوعان رئيسيان: الثعلبة البقعية والثعلبة الأندروجينية (الأندروجينية). قد يتسبب مرض الثعلبة تساقط الشعر فقط في فروة الرأس أو في جميع أنحاء الجسم.

وقد يؤدي إلى ترقق الشعر، أو ظهور بقع من الشعر، أو بعض الصلع، أو الصلع الكلي، وقد يكون دائما أو مؤقتا.

هناك العديد من الأسباب لداء التعلبة واهمها اسباب وراثية, لدى من الضروري التحدث إلى طبيبك حول العلاجات الممكنة.

تأثير الإجهاد العاطفي و الضغط النفسي على الشعر

عندما تتعامل مع حدث يغير حياتك، مثل الطلاق أو الانفصال أو الإفلاس أو مشاكل مالية أخرى أو فقدان منزل أو وفاة أحد أفراد أسرتك، يمكن أن يؤدي الضغط النفسي الشديد هذا إلى تعطيل الدورة الطبيعية لنمو الشعر.

لدى يمكن أن تسبب الضغوطات العاطفية والنفسية الكبيرة تساقط الشعر بشكل مؤقت، ولكن بمجرد السيطرة على التوتر، عادة ما يتم استعادة نمو الشعر بشكل طبيعي.

الالتهابات التي تسبب تساقط الشعر

توجد العديد من الالتهابات والأمراض التي تسبب تساقط الشعر.

يمكن أن تؤدي العدوى التي تسبب حمى شديدة او عدوى جلدية فطرية او عدوى بكتيرية الى الصلع و تساقط الشعر.

لذلك فمعالجة العدوى سيؤول إلى استعادة نمو الشعر ومنع تساقط الشعر في المستقبل.

لذا فإن خطوتك الأولى هي طلب العناية الطبية ومكافحة العدوى.

حسن يوسفي

مدون وكاتب من مدينة القنيطرة, المغرب. مهتم بكل ما يخص الصحة والطب والرياضة والجمال. يشارك اعماله عبر منصات متعددة, حاصل على شهادة الدكتوراه في مجال الطب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى