الصحة العامةزيادة الوزن

هذه النصائح ستساعدك على زيادة مستوى الطاقة لديك

نظرا لأن الشتاء على قدم وساق ويقلل الوباء من التفاعلات الاجتماعية, فقد تشعر بانخفاض الطاقة. لحسن الحظ, من الممكن اتخاذ خطوات بسيطة لمكافحة هذا الركود. فيما يلي بعض النصائح لتعود لنشاطك الطبيعي من جديد!

غذي جسمك جيدا

اكل طعام صحي

هناك طريقة رائعة لزيادة مستوى الطاقة لديك وهي تزويد جسمك بالعناصر الغذائية عالية الجودة. تجنب الأطعمة المصنعة والأطعمة ذات السعرات الحرارية غير المرغوب فيها مثل الحلوى ورقائق البطاطس والصودا.

بدلا من ذلك، ركز على الأطعمة الغنية بالمغذيات التي ستدعم مستوى الطاقة لديك لفترة أطول (مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبقوليات واللحوم الخالية من الدهون أو البروتينات النباتية).

يمكن أيضا أن يكون التعب مرتبطا بالجفاف. احرص على الشرب بانتظام كل يوم.

في بعض الأحيان, يمكن أن تكون مكملات الفيتامينات دعما جيدا للنظام الغذائي وبالتالي تساعد في الحفاظ على مستوى الطاقة لديك، خاصة إذا كان لديك احتياجات خاصة بسبب اختياراتك الغذائية (مثل النظام الغذائي النباتي) أو مشكلة صحية (مثل مرض التهاب الأمعاء وانخفاض مستويات الحديد) .

لا تتردد في طلب المشورة من اختصاصي تغذية أو أخصائي رعاية صحية. سوف يساعدونك في اختيار منتج مناسب لاحتياجاتك.

تخلص من مستنزفات الطاقة

يمكن أن يكون لبعض العادات تأثير سلبي على مستوى طاقتك. حاول تقليلها أو تجنبها.

يمكن أن يسبب التدخين, من خلال تأثيراته المحفزة الأرق وبالتالي يساهم في الشعور بالتعب. فكر في الإقلاع عن السجائر أو على الأقل تقليل عدد السجائر التي يتم تدخينها, خاصة في المساء.

اشرب الكحول باعتدال. يمكن أن يكون المشروب الكحولي إضافة جيدة للوجبة، لكن الإفراط في تناول الكحول سيجعلك تبدو مخدرا و منهكا.

في كل من المنزل والمكتب، عندما تتراكم المسؤوليات، يميل التوتر والحمل العقلي إلى الزيادة. من المهم تحديد الأولويات والتفويض قدر الإمكان لتجنب الإرهاق والشعور المستمر بالتعب. لا تتردد في طلب المساعدة من العائلة أو الزملاء أو مجموعة الدعم، حسب الحاجة.

تعتبر اليوجا و التأمل و تقنيات الاسترخاء أيضا طرقا رائعة للتعامل مع التوتر بشكل أفضل.

تحرك بشكل منتظم

ممارسة الرياضة

تزيد التمارين من طاقتك ليس فقط لأنها تساعد في تخفيف التوتر، و لكن أيضا لأنها تساعدك على النوم بشكل أكثر صحة. كما أنه يزيد من مستويات الأكسجين في الدم والدوبامين في الدماغ مما يساعد على تحسين المزاج.

لذلك عندما تشعر بالضعف, تحرك! لا داعي لتجربة رياضة جديدة, فالمشي هو وسيلة سهلة وميسرة لممارسة الرياضة.

نم بشكل افضل

بالإضافة إلى استنزاف طاقتك، يمكن أن يؤدي قلة النوم إلى تفاقم المشاكل الصحية والتأثير سلبا على مزاجك.

حاول الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت تقريبا كل يوم، بما في ذلك عطلات نهاية الأسبوع. تجنب أيضا المنشطات قبل النوم، بما في ذلك تناول الكافيين في المساء أو التعرض للشاشات الساطعة في الليل.

اكثر من شرب الماء

بعد ثماني ساعات (أو أكثر) بدون ماء, يحتاج جسمك إلى السوائل.

فحتى الجفاف الخفيف يستنزف القدرة على التحمل, بحيث أظهرت إحدى الدراسات ان النساء اللواتي يعانين من الجفاف بنسبة 1 في المائة فقط يعانون من فقدان التركيز والخمول والمزاج المكتئب.

فالماء البارد المنعش يحفز إنتاج الأدرينالين لتحسين اليقظة.

بمجرد استيقاظك, اشرب كوبا كبيرا من الماء لتجديد السوائل.

اجعل شرب الماء أكثر إثارة مع القليل من عصير الجريب فروت أو عصير الليمون. أو اشرب عصير الكرفس المرطب ووجبة خفيفة من الأطعمة الغنية بالسوائل مثل الشمام أو البطيخ.

يمكنك أيضا رش الماء المثلج على وجهك. يحفز الماء البارد نشاط الجهاز العصبي الودي, ويزيد من تدفق الدم وينشط حواسك.

حسن يوسفي

مدون وكاتب من مدينة القنيطرة, المغرب. مهتم بكل ما يخص الصحة والطب والرياضة والجمال. يشارك اعماله عبر منصات متعددة, حاصل على شهادة الدكتوراه في مجال الطب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى