الصحة النفسية

جرب 5 طرق للتخلص من التوتر بسرعة

التوتر هو رد فعل طبيعي يقوم به العقل مواجهة للمواقف الصعبة ويساعدنا على التعامل معها. ومع ذلك ، عندما يصبح التوتر شديدا ، فقد يصبح مشكلة تؤتر على حياتنا و صحتنا بشكل سلبي.

فكلما زاد الضغط النفسي الذي نشعر به ، كانت الآثار أسوأ على صحتنا , ويمكن تشخيص التوتر من احاسيسنا ومزاجنا ومن خلال الأعراض الجسدية.

هناك العديد من الطرق لإدارة التوتر مثل التحدث إلى متخصص او طبيب نفسي أو تقليل مقدار التوتر في حياتك من خلال ممارسة نشاطات متنوعة ومحاولة الاندماج في انشطة اجتماعية مختلفة.

فيما يلي نقدم لك أفضل النصائح والتقنيات المتبعة للتخفيف من الضغط والتوثر من اجل الحفاظ على معنوياتك عالية في كل الاوقات.

إن روتين النوم المهدئ، وقضاء الكثير من الوقت مع العائلة والأصدقاء، كل ذلك يساعد على إبقاء مستويات التوتر تحت السيطرة. ولكن لا يمكنك بالضرورة الخروج من الضغط والتوثر الذي يظهر عندما تكتشف أنك قد فاتتك رحلة طيران، أو تتلقى بريدا إلكترونيا مشوشا من زميل في العمل، أو تعطل الثلاجة بشكل غير متوقع.

أنت تعرف الشعور: قلبك يبدأ في التسارع، وتشعر كما لو ان الإرهاق يسيطر عليك.

كيف تعود إلى طبيعتك بسرعة؟

يقول اطباء النفس انه يمكن أن تكون إدارة الإجهاد أمرا بالغ الأهمية لمساعدتك في معالجة التوتر بطريقة صحية ومن المهم الاعتراف بشعورك بالتوثر  واستخدام استراتيجيات لمواجهته.

خلاف ذلك ، يمكن أن يصبح التوتر مزمنا، مما قد يضر بصحتك ويؤثر على جسمك جسديا وعقليا، كما يقول دود، مضيفا أنه قد يؤدي إلى أعراض مثل انخفاض الطاقة والصداع أو يساهم في النهاية في حالات أكثر خطورة مثل أمراض المناعة الذاتية والسكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم أو السمنة.

فيما يلي خمس تقنيات سريعة يمكن أن تساعدك على كسر حلقة التوتر في اللحظة التي تستغرق خمس دقائق (أو أقل)، حتى تتمكن من الهدوء وإعادة التركيز والاستمرار في يومك.

1. خذ نفسا عميقا

جرب أسلوب التنفس البطني السريع:

  • اجلس بشكل مريح على كرسي مع ثني ركبتيك واسترخاء كتفيك ورأسك ورقبتك. ضع إحدى يديك على معدتك والأخرى على صدرك.
  • تنفس ببطء من أنفك حتى تتحرك معدتك للخارج مقابل يدك. ويجب أن تظل اليد على صدرك ثابتة قدر الإمكان.
  • قم بالزفير ، وشد عضلات بطنك واتركها تسقط إلى الداخل بينما تدفع الهواء للخارج من خلال شفاه مدببة. يجب أن تظل اليد الموجودة على الجزء العلوي من صدرك ثابتة قدر الإمكان.

2. الخروج من البيت

هناك طريقة فورية أخرى للتخلص من التوتر وهي احتضان الأماكن الخارجية الرائعة، فالخروج إلى الطبيعة مفيد بالتأكيد للاسترحاء والتخلص من التوثر.

3. قم بكتابة قائمة اعمال اليوم

إن القيام بالكثير من العمل (خاصة إذا كان هناك ضغط في الوقت) يمكن أن يدفع الناس أحيانًا إلى دوامة من التوتر والقلق..

يمكن أن يساعدك كتابتة المهام التي ستقوم بها في تحديد الأولويات والتركيز على ما هو أمامك، بدلا من الشعور بالقلق من أنك ستنسى شيئا ما.

4. استخدم تطبيق للتأمل

يمكن أن يجلب التأمل إحساسا بالهدوء والسلام والتوازن وهو أمر مفيد بشكل خاص في تلك اللحظات التي تشعر فيها بأي شيء سوى الهدوء،

إن الشيء العظيم في التأمل هو أنه يمكنك استحدامه في اي زمان ومكان. وإذا كنت قد بدأت للتو ، فيمكن أن يساعد التأمل الموجه في توجيه انتباهك بعيدا عن فوضى الأفكار المجهدة في رأسك.

5. العب

احتضن الطفل بداخلك والعب عندما ينتابك التوتر ويعكر مزاجك، فاللعب سيساعدك على ادراك التوثر والتخفيف منه, سواء كنت تلعب العاب فيديو و كرة القدم مع اصدقائك او حتى شيء بسيط كطي الورق وقدفه في السلة. فاللعب سيفيدك طبعا في التخفيف من التوثر.

حسن يوسفي

مدون وكاتب من مدينة القنيطرة, المغرب. مهتم بكل ما يخص الصحة والطب والرياضة والجمال. يشارك اعماله عبر منصات متعددة, حاصل على شهادة الدكتوراه في مجال الطب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى